كشافة التطبيقات

مدونة تقنية تهتم في التقنية من هواتف وبرامج وتطبيقات للايفون والاندرويد وبعض شروحات الربح من الانترنت

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

شاب أسباني يخدع شركة عالمية ويبيع التراب بمئات الدولارات

شاب أسبانى يخدع شركة أمازون amazon العالمية ويبيع لها بعض الأتربة والأوساخ بمئات الدولارات.

موقع أمازون من المواقع العالمية المشهورة فى بيع وشراء المنتجات والأدوات أونلاين، يترواح عدد مستخدمى هذا الموقع بالملايين من جميع أنحاء العالم وذلك لما يتميز به الموقع من سرعة ومرونة فى التعامل جعلته يتصدر سوق التجارة عبر الإنترنت.

تعمل شركة أمازون باستمرار على توفير الحماية والأمان للمشترين والزبائن بصفة مستمرة لكنّ ذلك لا يمنع من تعرض الشركة العالمية لخدعة ذكية من أحد النصابين تجعل الشركة تفقد مئات الدولارات.
نقدم لكم فى هذا المقال قصة الشاب الأسبانى الذى باع الأتربة والأوساخ لشركة أمازون.

توفر شركة أمازون فرصة إرجاع البضائع خلال 30 يوم من تاريخ استلامها من الشركة ويحصل المُرجِع المبلغ الذى دفعه خلال 10 أيام بعد الترجيع،ومن هنا تبدأ قصة هذا الشاب.

كان هذا الشاب قد اشترى بعض المنتجات بالعلب (الكرتونة) الخاصة بها، بعد ذلك قام بوزن تلك العلب بما تحمله من بضائع قبل أن يفرغ محتوياتها.

أخذ الشاب البضائع الموجودة داخل الكرتونة وقام بيعها والاستفادة من ثمنها ثم قام بإعادة تعبئة العلب الفارغة ببعض التراب الذى جمعه من شوارع أسبانيا.

يظهر ذكاء الشاب وعبقرية حيلته لخداع أمازون أنه وزن العلب بالبضائع الأصلية التى استلمها من أمازون ثم قدر نفس الوزن بعد ملئِها بالتراب بحيث تمر هذه العلب على جهات المراجعة بعد أن يطلب ترجعها.
اتصل الشاب بالشركة وأخبرهم أن هذه البضائع ليست ما يُريده، استجابت الشركة وبعثت برسالة اعتذار للشاب مع المبلغ الذى دفعه أولًا.

اعتقد الشاب أن الشركة قد ابتلعت تلك الحيلة لكن مع أول فحص عشوائى قامت به الشركة، تم اكتشاف الأمر وبالطبع قامت أمازون بالتبليغ عن ذلك المُحتال.

تم القبض على الشاب بواسطة الشرطة ال أسبانى وجارٍ التحقيق معه، لذا نرجوك لا تعبث مع أمازون حتى لا تندم لاحقًا.

الجدير بالذكر أن هناك بعض السياسات غير الحكيمة من الشركة فى عملية تأمين الحسابات الخاصة بالباعة والمشتري على الموقع.

فى عام 2017 تم اختراق حسابات بعض الباعة وسُرقت أموالهم بمبالغ تصل إلى آلاف الدولارات.

لذا تعمل شركة أمازون باستمرار على سد الثغرات الأمنية الموجودة بالموقع وتوفير أفضل الطرق وآمنها للعملاء والمستخدمين حتى تزيد ثقة وأهلية الموقع لدى المستخدمين.

إذا أعجبتكم القصة لا تنسوا مشاركتها مع أصدقائكم على وسائل التواصل،وأخبرونا في التعليقات  أسفل المقال إذا أعجبتكم سلسلة قصص التكنولوجيا لنستمر فى نشرها.
إلى اللقاء
المصدر


عن الكاتب

Tag Read

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

كشافة التطبيقات