كشافة التطبيقات كشافة التطبيقات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

سرقة البيانات والصور والتجسس على المكالمات من خلال رقم الهاتف حقيقة أم خيال؟!

سرقة البيانات والصور والتجسس على المكالمات من خلال رقم الهاتف حقيقة أم خيال؟
تتعدد صور الاحتيال والسرقة الإلكترونية التي يمكن من خلالها تهكير وتعطيل جهاز شخص أو مجموعة من الأشخاص فقط من خلال سرقة بعض البيانات والحسابات البنكية وغير ذلك مما قد يسبب ضررًا كبيرًا لأصحاب الأعمال الإلكترونية أو الأشخاص العاديين الذين يحفظون بصور شخصية لهم داخل هواتفهم.

نقدم لكم في هذا المقال أهم المعلومات التى يجب معرفتها والعلم بها فيما يخص "إمكانية سرقة الهواتف والتجسس عليها من خلال رقم الهاتف".

هل يمكن لأحد سرقة بياناتي فقط إذا عرف رقم هاتفي؟

الإجابة : لأ. 
لابد في البداية أن نعرف أن مجرد امتلاك أحدهم لرقم هاتفك لا يعني سرقة بياناتك او حساباتك البنكية، لذا اطمئن وهدِأ من روعك قليلًا. 
مع ذلك فلا نُخفي عليك أن بعض الهاكر (المحترفين) قد يستطيع التجسس على الهاتف فقط دون سرقة أية معلومات من خلال أرقام الهواتف الشخصية.
دعنّا نعرف كيف يتم ذلك.. 

آليات وطرق انتقال المعلومات والاتصالات من أنحاء مختلفة في العالم..

لابد عند الوعي بخطورة المشكلة وآثارها معرفة كيف تتم عملية الاتصال. 
فمثلًا... 
عندما يتواصل شخص من الصومال مع شخص من بريطانيا ورغم آلاف الأميال هذه، فإن عملية نقل البيانات الرقمية والأصوات وغيرها حتى يسمع الطرف الآخر المتحدث بوضوح، تتم باستخدام بروتوكول Signal System 7 SS7.
هذا البروتوكول هو أحد أهم البروتوكولات العالمية القديمة قدم الأجهزة الخلوية والذي يتم إدارته من قبل أحد الشركات الألمانية العالمية.

قصة اختراق بروتوكول SS7 بواسطة هاكر ألماني.. 

مع وجود بعض المخترقين الشباب الاحترافيين، استطاع شاب ألماني يدعي Carsel Nohan اختراق بروتوكول SS7 القديم نتيجة وجود بعض الثغرات الامنية داخله، والتي تسببت في إتاحة الفرصة لهذا الشاب في التجسس على أحد الأفراد ذي الشأن السياسي العالي. 

بعد هذا الأمر وبعد أن فهمنا كيف يتم نقل البيانات والمعلومات، بقى أن نشير إلى نقطة في غاية الأهمية فيما يخص الشركة الألمانية المسؤولة عن هذا البروتوكول.
فقد قامت الشركة بإعادة ترقيع جميع الثغرات الأمنية الموجودة داخل SS7 لتوفير مزيد من الحماية والأمان وذلك من خلال مجموعة من أصحاب الاختراق الأخلاقي الذين يقومون بفحص الثغرات الموجودة التي يمكن اختراقها بواسطة المخترقين غير الاخلاقيين وتوفير مزيد من الحماية والأمان للمتصلين وللمستخدمين عبر أنحاء العالم.
تنبيه هام.. 
نؤكد ان عملية اختراق بروتوكول SS7 ليست عملية سهلة إطلاقًا، ولا يمكن لأي مخترق مهما كانت درجة احترافيته وقوته الأمنية اختراق مثل هذه البروتوكولات مرة أخرى، لذا من الضروري الوعي بهذه الأمور وكيفية التعامل معها لأنهم كما يقولون " الوعي هو أول خطوات حل المشكلة".


إذا أعجبتكم هذه السلسلة من مدونة كشافة التطبيق أخبرونا في التعليقات أسفل المقال، ولا تنسوا مشاركة المقال بين الأصدقاء لنشر التوعية الأمنية. 

عن الكاتب

Tag Read

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

كشافة التطبيقات